ثقافة العمل: "قارئة الطالع" لنجاح الشركة

ثقافة العمل: "قارئة الطالع" لنجاح الشركة

ند سماعنا مصطلح "ثقافة العمل" تتبادر إلى الذهن لائحة طويلة من الشركات الناجحة للغاية والشركات الكبرى كجوجل أو فيسبوك أو حتى تويتر، فقد اشتهرت الشركات العالمية المعروفة ببيئة العمل التعاونية والقيم الجوهرية الثمينة. لكن مهلاً، أنت لست مارك زوكربيرج، بل مجرد صاحب عمل عادي يحاول أن يدير أعمالاً عادية ويبيع سلعة. لديك اهتمامات أخرى عدا الإتيان "بالقيم الجوهرية" أو خلق بيئة عمل تعاونية لموظفيك، أليس كذلك؟

فكر ثانية، فامتلاك ثقافة عمل جيدة هي طريقة حتمية لتقديم منتجات عالية الجودة وخدمات ممتازة تؤدي بدورها إلى ازدهار الشركة. لكن لسوء الحظ غالباً ما يُغَضّ الطرف عن هذا الجانب ويعتبر "إضافة" للشركة أو "مزايا إضافية" يفكر بها المديرون عندما يملكون وقتاً كافياً للاستثمار بما يدعى "ثقافة العمل"، لكن عالم الأعمال اليوم يخبرنا بعكس ذلك، فتحديد القيم الجوهرية لشركتك وغرسها في مكان العمل وإيجاد القواسم المشتركة بينك وبين موظفيك يعد أساسياً لتقدم شركتك

لماذا؟

تعزز ثقافة العمل القوية أداء الموظفين

سيمكّنك توضيح قيم شركتك إضافة إلى تحديد الأهداف قصيرة المدى والبعيدة منها، من تمييز الموظفين الاستثنائيين من العاديين، لأن قيمك وأهدافك هي ما يجذب الموظفين المناسبين لشركتك ويُبقي غير المناسبين بعيداً عنها، لذلك، فحالما تؤكد الأشياء المشتركة بينك وبين موظفيك مع منحهم الحرية للتعبير عن أفكارهم وآرائهم وتذكرهم بما يعملون لأجله وأسبابه، ستزداد رغبتهم لجعل الشركة تزدهر وتزيد من كفاءتها لتكون في أحسن حالاتها

زيادة مبيعات المنتجات

عندما يدرك الناس ثقافة العمل التي تنتهجها، سيؤمنون بقدرتك على منحهم منتجا ذا جودة عالية. ويعد إظهار النزاهة عاملاً مهماً لأي شركة إضافة إلى أن العملاء يحبون ذلك بالتأكيد

خفض معدل دوران العمالة بشكل كبير

إدراك وتقدير قيمة العمل والجهد المبذول من قبل موظفيك يجعلهم متلهفين لمضاعفة جهودهم وتقديم أفضل ما لديهم في العمل، إضافة إلى إعطائهم النقد البناء والملاحظات الإيجابية حيث يساعد هذا موظفيك على إدراك المهارات التي فشلوا بها ويشجعهم على تطويرها بينما يقومون بتعزيز وإتقان المهارات التي يبرعون بها بشكل استثنائي

تفاوت أقل داخل المؤسسة

مكان العمل الذي يتمتع بنظام تعاوني وبروح الفريق سيبني تلقائياً ثقة متبادلة بينك وبين الموظفين وبين زملاء العمل أنفسهم، حيث سيجعل نظام التواصل المفتوح الموظفين أكثر ثقة بتفكيرهم وآرائهم وأفكارهم، وذلك لأن الموظفين والمديرين يدعمون بعضهم بعضا، إضافة إلى انعدام النظام الطبقي في الشركة وهو الذي يقوم بدوره بتشجيع حرية التعبير في مكان العمل

الكلمة الأخيرة

من الأهمية بمكان تطوير ثقافة قوية وممتازة في مؤسستك تعمل على تعزيز الإيمان والثقة بمهمة الشركة ورؤيتها، حيث تمنحك في النهاية أفضل فريق في القوى العاملة وتمنحك أيضاً أفكاراً إبداعية خلاقة وبيئة عمل اجتماعية وخدمات عملاء ممتازة وبالتالي شركة مزدهرة بلا أدنى شك. لذا، إن كنت لم تفكر بتطوير ثقافة عمل أو كنت لا تعرف ماهيتها بالتحديد، فاستثمر بها بعض الوقت لأنك ستندهش من تحقيقك رفقة فريقك والشركة بأكملها للمستحيل

!هل قمت باتخاذ قرارك؟ نأمل بأنك لم تقم بذلك بعد

!هل قمت باتخاذ قرارك؟ نأمل بأنك لم تقم بذلك بعد

SaaS نجاح العملاء: دليل موجز لشركات البرمجيات الخدمية

SaaS نجاح العملاء: دليل موجز لشركات البرمجيات الخدمية